/ فساد


بادويلان: الفساد غول كبير ومكافحته مسؤولية مشتركة
11/12/2013 16:46:25
الاقتصاد نيوز ـ متابعات

قالت رئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد أفراح بادويلان أن الفساد غول كبير يلتهم كل مقدرات التنمية وكل جهود المجتمع، مشددة على أن مكافحته مسؤولية مجتمعية وحكومية مشتركة.

جاء ذلك في كلمتها التي ألقتها اليوم في افتتاح ورشة عمل "كن فاعلا ضد الفساد" والتي عقدت بصنعاء بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد ونظمها ملتقى النساء والشباب التابع لمكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى اليمن ومؤسسة شباب شفافية وبناء.

وأكدت بادويلان على دور الإعلام في مكافحة الفساد الذي يعد في صدارة مؤسسات الدولة والمجتمع في هذا الجهد، وعليه أن يسلط الضوء على الفساد المنتشر ويبني رأي عام ضاغط ضد الفاعلين والمؤثرين في صناعة الفساد.

وقالت رئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد :"إن العالم أدرك بشكل مبكر تغلغل هذا الغول في قيمنا وحياتنا وخططنا الاقتصادية، ونشأ عن هذا الاهتمام تأسيس الشفافية الدولية لمكافحة الفساد، وإنشاء هيئة مكافحة الفساد في اليمن وقانونها قبل نحو ثمان سنوات".

وأضافت: الجهود حاليا تنصب من اجل إصدار قوانين تعزز من مبدأ الشفافية بهدف الوصول إلى الحكم الرشيد، الذي يعد العمود الفقري لبناء الدولة المدنية الحديثة وأساس مؤتمر الحوار الوطني.

وأشارت إلى أهمية مشاركة المجتمع المدني في تفعيل القوانين المتعلقة بالشفافية ومكافحة الفساد، معبرة عن أملها في أن تخرج هذه الورشة بمسودة وتوصيات تساند جهود مكافحة الفساد.

من جانبه أوضح منسق ملتقى النساء والشباب التابع لمكتب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى اليمن الصديق الأحرش أن الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد واليوم العالمي لحقوق الإنسان يأتي في ظل ظروف صعبة وأليمة بعد حادثة الاعتداء على مستشفى مجمع الدفاع بالعرضي التي راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.. وقال: "لكننا نؤكد أن هذه العمليات لن تثني اليمنيات واليمنيين عن المضي قدما في بناء يمن حديث وديمقراطي ينعم فيها اليمنيون بمواطنة كاملة".

وأشار الأحرش إلى أن ملتقى النساء والشباب دعم إقامة هذه الورشة، للتأكيد على أهمية مشاركة النساء والشباب في مكافحة الفساد على ضوء مخرجات الحكم الرشيد في الحوار الوطني.. مبينا أن هذه الورشة تهدف أيضا إلى تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني في جانب مكافحة الفساد.

وشدد على انفتاح ملتقى النساء والشباب على كل المنظمات والمبادرات الشبابية والنسائية، وبما يعمل على خلق شراكة بين الجميع للوصول إلى دولة يمنية حديثة وصياغة دستور جديد للبلاد.

وكان رئيس مؤسسة شفافية وبناء أكرم الشوافي أوضح في كلمته أن الورشة تستهدف حشد الدعم والمناصرة لمخرجات الحكم الرشيد المنبثق من مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وتعزيز الدور الفعال الذي يمكن أن تلعبه مؤسسات المجتمع المدني كشريك استراتيجي لهيئة مكافحة الفساد في مكافحته ونشر الوعي بمخاطر الفساد على عمليتي التنمية والتحول الديمقراطي.. وقال:"إن مؤسسة شفافية وبناء تعمل على مبدأ الشفافية ومكافحة الفساد وتوعية المجتمع بمخاطره".. مبينا دور مؤسسات المجتمع المدني والإعلام في تعزيز قيم النزاهة والشفافية وتكوين ثقافة مجتمعية تنبذ الفساد والمفسدين، وخلق رأي عام ضاغط على مصادر القرار التشريعي والتنفيذي والقضائي والسياسي لمساندة دور الهيئة المختصة في معركتها ضد الفساد.

هذا وقد تركز النقاش في الورشة التي شارك فيها أعضاء الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد وقيادات وممثلي منظمات المجتمع اليمني على أربع أوراق عمل تناولت استقلالية الهيئات، ودور منظمات المجتمع المدني في مكافحة الفساد وحشد المناصرة لمخرجات الحكم الرشيد، وآليات تسخير الإعلام الجديد في مكافحة الفساد في المرحلة القادمة، ودور القضاء في مكافحة الفساد.


جميع الحقوق © محفوظــة لدى موقع الاقتصاد نيوز
 التصميم والدعم الفني   AjaxDesign    773779585 967+