/ علوم وتكنولوجيا


أبل متّهمة بالتهرّب الضريبي: هل يسعفها 7 iPhone؟
07/09/2016 22:05:50
الاقتصاد نيوز ــ علوم وتكنلوجيا

تراهن شركة Apple الأميركيّة على هاتفها الذكي الجديد iPhone 7، الذي تم إطلاقه أمس (الأربعاء) في الأسواق، لتعويض الخسائر التي حقّقتها نتيجة انخفاض مبيعات الهواتف في الربع الأوّل من عام 2016، ولدفع الغرامات المفروضة عليها من الاتحاد الأوروبي، إذ تواجه اتهامات بالتهرّب الضريبي من المفوضيّة الأوروبيّة للاتحاد الأوروبي، تطالبها بتسديد 13 مليار يورو إلى الخزينة العامة الإيرلنديّة بدل الأرباح التي حقّقتها من بيع أجهزة iPhone وiPad في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والهند.

فقد كانت الشركة تتمتّع بامتيازات ضريبيّة على مدار عقود، بموجب اتفاق أبرمته مع الحكومة الإيرلنديّة عام 1991، يتيح لها تقسيم أرباحها بين فرعها في إيرلندا ومكتب صوري تابع لها، في تعارض واضح مع قوانين الاتحاد الأوروبي. ويشير تقرير المفوضيّة الأوروبيّة إلى أن Apple دفعت 50 دولاراً فقط عن كلّ مليون دولار أرباحاً حقّقته، أي ما يعادل نسبة 0.005% فقط من الأرباح، إذ دفعت معدّل الضرائب المحدّد من الحكومة الإيرلنديّة (12.5% وهي النسبة الأقل بين الدول الأوروبيّة)، وأخفت في مكتبها الوهمي أرباحها الضخمة، الذي يعدّ وفقاً للقانون الإيرلندي مكتباً لشركة من دون دولة. عام 2011 مثلاً حققت الشركة أرباحاً بقيمة 16 مليار يورو، خصّصت منها نحو 50 مليون يورو لفرعها الإيرلندي والباقي حُوّل لمكتبها الصوري.


دفعت Apple 50 دولاراً فقط عن كلّ مليون دولار من أرباحها

في موازاة هذه المشاكل، عمدت Apple الى إطلاق إصدارها الجديد من الهاتف الذكي iPhone 7، وهي تراهن عليه لتعويض ما خسرته من حصص سوقية لمصلحة منافستها "سامسونغ".
في تصميمها الجديد، تحرص Apple على كسر التقاليد التي طبعت إصداراتها السابقة، فأطلقت الهاتف الذكي الجديد باللونين الأسود الداكن والفاتح، وذلك بعد عام من إضافة اللون الذهبي الوردي، وضمّنته سماعات رأس لاسلكيّة بدلاً من منفذ الصوت (قياسه 3.5 ملم)، وتكنولوجيا IPX7 لمقاومة المياه حتى عمق متر واحد لمدّة 30 دقيقة، وطوّرت معالج A9 الحالي بمعالج A10 بقوّة 2.45 غيغاهرتز، الذي يوفّر سرعة أكبر في استعمال التطبيقات، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة، إضافة إلى طرح نسخة iPhone 7 Pro المزوّدة بتقنيات متطوّرة في مجال التصوير ودقة الشاشة وسرعة المعالجة.
ويأتي الإصدار الجديد في تحدٍ لتوقعات المستثمرين الخائفين على مستقبل الشركة في ما يتعلّق بمبيعات الهواتف الذكيّة مقارنة مع غيرها من الشركات المنافسة، وذلك بعد التقرير الذي أصدرته "وول ستريت جورنال" الذي استند إلى تراجع مبيعات Apple خلال الربع الثاني من السنة، متوقّعاً تراجع أسعار مبيعات هواتف iPhone لعام 2016 إلى 203 ملايين و700 ألف دولار أميركي، بعد أن حقّقت العام الماضي 231 مليوناً و500 ألف دولار. وتشير تقارير مبيعات الربع الأول من عام 2016 إلى أن هاتف Samsung Galaxy 7S حصل على 16% من حجم مبيعات الهواتف الذكيّة في الولايات المتحدّة الأميركيّة، مقابل 14.6% لمصلحة iPhone 6S من Apple.
الهدية الأثمن التي حصلت عليها Apple قبل أيام من إصدار هاتفها الذكي الجديد، هي انفجار بطاريات Galaxy Note7 في أيدي بعض المستخدمين، واضطرار شركة Samsung الى سحب نحو 2.5 مليون جهاز من الأسواق، بعد أسابيع قليلة على إطلاقه. ويشير المراقبون إلى أن "السنوات الست من الدعاوى التي قدّمتها Apple ضدّ Samsung بتهمة انتهاك حقوق الملكيّة الفكريّة والابتكار لم تقدّم لها ما منحتها إياه هذه الواقعة، إذ قدّمت السوق لها لتحقيق مبيعات مرتفعة تتخطّى ما قد تحصّله منها في المحاكم"، علماً بأن استراتيجيّة Samsung كانت تقضي بطرح منتجها الجديد في الأسواق قبل شهر من Apple، وهي فترة كافية لإيصال مبيعاتها إلى مستويات قياسيّة تؤمّن لها ركيزة قويّة في الأسواق، وحرمان Apple من فورة موجة المبيعات الأولى التي تتزامن مع الإصدار.


جميع الحقوق © محفوظــة لدى موقع الاقتصاد نيوز
 التصميم والدعم الفني   AjaxDesign    773779585 967+