/ أخبار محلية


بنك عدن ,, ثلاثة محافظين في اقل من ثلاث سنوات اخرهم حافظ معياد
21/03/2019 17:11:10
بقلم : رشيد الحداد

تم الإطاحة بمحافظ للبنك المركزي في عدن محمد زمام رغم قربة من الامريكان لانه فشل في احداث اي تحسن في إدارة البنك في عدن ليلحق بمنصر القعيطي الذي خلفه في إدارة البنك قبل عام ، وتم تعيين حافظ معياد اليوم كثالث محافظ للبنك المركزي في عدن منذ اقل من ثلاث سنوات من صدور قرار تعطيل وظائف البنك المركزي في صنعاء ونقلها إلى عدن وإقاله محافظ البنك المركزي اليمني المخضرم محمد عوض بن همام الذي عمل على مسافة واحدة من طرفي الصراع وحاول ان يحييد البنك بكل الطرق ..

ومن خلال تعيين معياد كمحافظ ثالث في اقل من ثلاث سنوات يتضح بجلاء فشل حكومة هادي في تفعيل البنك في عدن إداريا ومالياً ، كما يشير تعيين معياد الذي فشل قشلاً ذريعاً في رئاسة اللجنة الاقتصادية المعينه من قبى هادي بطلب من اللجنة الرباعية قبل عدة اشهر ، أن معياد لم يكلف كمحافظ للبنك المركزي في عدن ، بل كلف بإدارة الحرب المالية التي اعلنها محمد زمام والتي تستهدف نقل المركز المالي من صنعاء إلى عدن وتشديد الحصار المالي على صنعاء ، فمعياد الذي نجح يوماً هنا في صنعاء بإدارة بنك التسليف التعاوني الزراعي كان مدعوم بشمل كبير من السلطة الحاكمة حينذاك ، ولكنه بعد ذلك فشل في إدارة المؤسسة الاقتصادية اليمنية ، ووفقاً للمعطيات فأن حافظ لن يتمكن من تحقيق اي نجاحات ملموسه في إدارة البنك في عدن مهما بذل من جهود ولن تنفعه خبراته لأن الفرصة التي تهيئت له خلال إدارة كاك بنك العقد الماضي منعدمة ، الإ في حالة تحييد البنك عن الصراع واعادة كافة موارد الدولة إليه في الشمال والجنوب وإعادة إنتاج النفط والغاز لتغذية إحتياطات البنك من العملة الصعبة في البنوك الدولية وإعادة تشغيل مصافي عدن لتوفير احتياجات اليمن من الوقود عوضاً عن الإستيراد من الاسواق الدولية بالدولار ، وإلغاء قرار تعويم الريال اليمني الكارثي الذي اتخذته إدارة منصر القعيطي ، وتحديد سعر صرف العملة والدفاع عن العملة في السوق بسعر ثابت ، ووقف طباعة العملة والمضاربة بها ، وإستعادة قرار البنك الخاضع لوصاية مؤسسة النقد العربي السعودي .. وقيام البنك بصرف جميع رواتب موظفي الدولة ، بالإضافة إلى وظائف أخرى هي من مهام البنك الرئسية كالتعاون مع البنوك التجارية والإسلامية وعدم إبتزازها ..
ووفقاً لكافة المؤشرات على الارض في المحافظات الجنوبية والشرقية الخاصعة فعلياً لسيطرة الإمارات والسعودية وتقاسم الثروات الوطنية وتناهبها من قبل تلك الدول الطامعة بهذة الارض الطيبة نؤكد ان تغيير إدارة البنك ليس الحل في ظل غياب دولة وحكومة تفرض سيطرتها على الارض وتستعيد كافة إيراداتها في المحافظت الجنوبية والشرقية التي تتجاوز ٧٠٪ من إجمالي إيرادات البلاد ، فلامعياد ولا حتى تم الإستعانة باكبر الخبرات الوطنية قادرة ان تحل المشكلة دون تحييد البنك وتوحيد قنواته الايرادية والعمل على مسافة واحدة من جميع الاطراف ..

ومن الطبيعي ان يحدث تعيين معياد تراجع في سعر صرف الدولار لان المضاربة باسعار الصرف تتم من غرف عمليات تنفذ من قبل عناصر تدار من قبل معياد الذي كان رئيس لجنة اقتصادية تابعة لهادي , وسبق له ان ادار عمليتي ارتفاع حاد للدولار اعقبها انخفاظ حاد خلال اقل من ثلاثة اشهر ,  


جميع الحقوق © محفوظــة لدى موقع الاقتصاد نيوز
 التصميم والدعم الفني   AjaxDesign    773779585 967+